مساحة إعلانية.
لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ 22992000
معلومات عن الشركة البحث عن رمز السهم
ENGLISH
  البورصة - سوق الكويت للأوراق المالية.... من نحن؟

سوق الكويت للأوراق المالية.... من نحن؟

عرف المستثمرون الكويتيون التداول في الأسهم مع إنشاء بنك الكويت الوطني في عام 1952 كأول شركة مساهمة كويتية. في العقود التالية أصدرت حكومة الكويت عدداً من القوانين والقواعد لتنظيم أنشطة تداول الأوراق المالية، والتي بلغت ذروتها في شهر أغسطس عام 1983 مع صدور مرسوم أميري بإنشاء سوق الكويت للأوراق المالية، والذي كلف بمهام تنظيم أنشطة التداول ووضع ضوابط لها. وقد واصل السوق القيام بهذه المهام حتى موعد نقل مسؤولياته التنظيمية لهيئة أسواق المال، التي أنشئت بموجب القانون الجديد الذي تم التوقيع عليه من قبل امير البلاد، والذي دخل حيز التنفيذ في 28 فبراير 2010.

كانت الكويت على الدوام رائدة بين الدول العربية على صعيد أنشطة الأوراق المالية :
• في نوفمبر 1995، طبقت البورصة أول نظام للتداول الالكتروني
• في أكتوبر 1998، تم إدخال السوق الآجل
• في أغسطس 2003، تم إدخال سوق البيوع المستقبلية
• في نوفمبر 2003، بدأ التداول الإلكتروني
• في مارس 2005، تم تطبيق سوق الخيارات.

كانت القيمة الرأسمالية للسوق ولا تزال تعد إحدى أكبر القيم في الأسواق العربية، مع إدراج ما ينوف عن 200 شركة تقدر قيمتها السوقية بأكثر من 100 مليار دولار، والتي تمثل نسبة تعادل 100% من الناتج المحلي الإجمالي؛ الأمر الذي يجعل سوق الكويت للأوراق المالية أكثر عمقاً من كثير من نظرائه في المنطقة.

في أواخر عام 2009، وقع سوق الكويت للأوراق المالية عقد "شراكة" مع مجموعة ناسداك أو أم إكس، والذي بموجبه يتم تنفيذ نظام التداول الآلي الجديد "X-stream"، ونظام الرقابة الآلي "SMARTS". كما تتم الإفادة من نقل المعرفة والخبرة من مجموعة واسعة من خبراء ناسداك أو أم إكس في جميع جوانب الأسواق المالية الحديثة. وقد تم تنفيذ نظام الرقابة الآلي SMARTS في مايو 2010، وكذلك المرحلة الأولى من تنفيذ نظام التداول الآلي الجديد X-stream في مايو 2012.

في إطار ترتيبات الشراكة هذه، تم إنجاز عددٍ من الدراسات والمبادرات، التي تركز على دعم سوق الكويت للأوراق المالية سعياً لتحقيق أقصى امتثالٍ ممكن للمعايير الدولية وأفضل الممارسات في مجال أنشطة الاوراق المالية. وقد أسفرت تلك المبادرات حتى تاريخه عن:

• إلغاء "وحدات كمية التداول" و"سوق الكسور"
• تحديد سعر الإقفال عن طريق مزاد للإقفال، وليس عن طريق آخر سعر تداول
• جعل الأولوية في المزادات للسعر ثم الوقت (خلافاً للسابق حيث كانت الأولوية للوقت ثم السعر)
• إعادة تصنيف الشركات المدرجة في القطاعات وفقاً لمعايير شركة التصنيف العالمية (ICB، التي تعد إحدى منتجات FTSE الدولية المحدودة، والتي منحت السوق الترخيص باستخدامه)
• إعتماد مؤشر كويت 15 ("KSX15")، والذي روعي في تصميمه قابليته للتداول لإتاحة فرصة تقديم مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات الجديدة
• تقديم أنواع جديدة من الأوامر ("ساري حتى الإلغاء" و "ساري حتى تاريخ").

تطلبت "المرحلة الأولى" منX-stream (في مايو 2012) تغييرات جوهرية في العمليات التي كانت تقوم بها شركات الوساطة. فقد كان الوسطاء سابقا يعتمدون على نظام للوسيط يوفره السوق، حيث لم تكن هناك حاجة لتقنية المعلومات. أما الآن فإن شركات الوساطة تتزود بنظامها الخاص والذي يتطلب تطوير تقنية المعلومات الخاصة بها. وفقا لذلك، يستعد السوق وسائر المشاركين المعنيين "للمرحلة 2" من نظام التداول الجديد، والتي سوف تسمح لسوق الكويت للأوراق المالية بتقديم مجموعة واسعة من منتجات وخدمات جديدة، والتي من الممكن أن تشمل:

• صناديق الإستثمار المتداولة "ETFs"
• عقود الآجل والخيارات وذلك في إطار عالمي
• صناع السوق للمنتجات المناسبة
• أدوات الدخل الثابت بما في ذلك الصكوك
• مؤشرات جديدة ...

إن سوق الكويت للأوراق المالية مدرك لمسؤوليته تجاه دولة الكويت والمستثمرين والشركات المدرجة وسائر الجهات المعنية في أنشطة الأوراق المالية لمواكبة المعايير العالمية وأفضل الممارسات في مجال أسواق المال، وهو على ثقة تامة بقدرته على مواجهة التحديات المستقبلية من أجل تحقيق "سوق عادل وشفاف ومنظّم وفعّال".

 
البورصة
سوق الكويت للأوراق المالية.... من نحن؟
الهيكل التنظيمى
مدير السوق
لجنة البورصة
علاقة السوق مع الأسواق المالية الأخرى
الاستثمار الاجنبي
وسائل بث معلومات التداول
قاعة تداول السيدات
المرسوم الأميرى
المرسوم الاميري بتعيين مدير السوق
الاتصال بنا